ذكرى مجزرة مدرسة بحر البقر الابتدائيه وكيف ردت مصر على اسرائيل.

0 views
0%
 ذكرى مجزرة مدرسة بحر البقر الابتدائيه وكيف ردت مصر على اسرائيل
في مثل هذا اليوم الثامن من ابريل عام 1970 قام سلاح الجو الاسرائيلي برتكاب مجزرة من ابشع المجازر في تاريخ الانسانية على مر العصور وهى قصف مدرسة ابتدائية مشتركة في قرية بحر البقر بمركز الحسينية بمحافظة الشرقية 
ادى الهجوم الغادر واللا انساني الى استشهاد 30 طفل وطفلة واصابة 50 طفل اخرين بالاضافة الى اصابة 11شخص من العاملين بالمدرسة في مجزرة فظيعة ومروعة الاقصى الحدود 
ققطعت الاذاعة المصرية بثها لتذيع هذا البيان العاجل
(ايها الاخوة المواطنون جائنا هذا البيان العاجل اقدم العدو في تمام الساعة التاسعة وعشرون دقيقة من صباح اليوم على جريمة جديدة تفوق حد التصور عندما اغار بطائراته الفانتوم الأمريكية على مدرسة بحر البقر الابتدائيه المشتركة بمحافظة الشرقية وسقط الاطفال بين سن السادسة والثانية عشر تحت جحيم من النيران)
نددت مصر بالحادث المروع ووصفته بانه عمل وحشي يتنافى تماما مع كل الاعراف والقوانين الانسانية واتهمت اسرائيل انها شنت الهجوم عمدت بهدف الضغط على مصر لوقف اطلاق النيران في حرب الاستنزاف 

التبرير الاسرائيلي
بينما بررت اسرائيل القصف
قالت اسرائيل ان المدرسة تم قصفها لانها تستخدم في الاغراض العسكرية 
صرحت إسرائيل بعد وقوع الحادث مباشرة
صرح المتحدث العسكري لجيش الاحتلال الإسرائيلي من تل أبيب انهم يحققون في الامر ثم اعقبه تصريح اخر ان طائرات الفانتوم الاسرائيلية لم تضرب سوى اهداف عسكرية في غاراتها على الاراضي المصرية 
صرح وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه ديان قائلاً بان المدرسة التي ضربتها طائرات الفانتوم هدف عسكري واعدى ان المدرسة كانت قاعدة عسكرية وان المصريين يضعون الاطفال فيها للتمويه 

الردود الدولية 
واجه الحادث العديد من التنديدات والانتقادات الدولية من امريكا والاتحاد السوفيتي وبريطانيا وتركيا والمجتمع العربي بينما الامم المتحدة لم تصدر بيان عن الحادث 
رد مصر
الرد المصري على المجزرة البشعة 
امر الزعيم الراحل الرئيس المصري جمال عبد الناصر

القيادة العامة للقوات المسلحة بسرعة الاعداد لعملية عسكرية للثأر لشهداء مدرسة بحر البقر من الاطفال الذين استشهدوا على يد سلاح الجو الاسرائيلي الإثم 
تنفيذ الأوامر الرئيس كلفت القيادة العامة  قوات من المشاة والصاعقة المصرية من اللواء 135 مشاة ومجموعة قتالية من الكتيبة 83 صاعقة 
كانت الخطة المصرية تهدف الاصطياد مجموعة من جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال نزولهم في اجازة من الجبهة برفقة الاليات العسكرية التي تحميهم 
عبرت القوات المصرية سيناء المحتلة ليلاً  وفي يوم السبت 30 مايو على طريق بور فؤاد خرجت مجموعة قتالية إسرائيلية مكونة من 4 دبابات و4 عربات مدرعة ترافق  2حافلة اتوبيس التي تقل الجنود الحاصلين على اجازة 
قامت القوات المصرية بنصب 2 كمين للقوات الإسرائيلية وبعد الاشتباك معها استطاعت اصابة 2 دبابة وعربة مدرعة وحافلة استطاعت القوات المصرية قتل 35 اسرائيلي واسر 2 اخرين 
اطلقت إسرائيل على هذا اليوم يوم السبت الحزين 
ليس هذا فقط في خلال حرب اكتوبر استطاع الدفاع الجوي المصري اسقاط طائرة الفانتوم الاسرائيلية

التي نفذت الهجوم الغادر على مدرسة بحر البقر اسقط الدفاع الجوي الطائرة فوق محافظة بورسعيد وتم اسر الطيار الإسرائيلية وتدعى امي حاييم وتم استجوابها من قبل السلطات المصرية اعترفت بانها شاركت في القصف على المدرسة واقرت انهم قصفوا المدرسة عن عمد وانهم كانوا يعرفون انهم يستهدفون بقنابلهم وصواريخ مجرد مدرسة لا تحتوى سوى اطفال صغار لا علاقة لهم بالحرب او القتال 
هذه المجزرة نحيي ذكراها سنوياً لنذكر انفسنا باننا نواجه عدو وحشي عديم الانسانية والرحمة.
From:
Date: April 8, 2021

Leave a Reply

Your email address will not be published.